Главная > Достоверные хадисы > «Сады праведных» имама ан-Навави. Хадис № 1541

«Сады праведных» имама ан-Навави. Хадис № 1541



 

1541 – وعن محمد بن زيدٍ :

أنَّ ناساً قالوا لِجَدِّهِ عبدِ اللهِ بن عمر رضي الله عنهما : إنَّا نَدْخُلُ عَلَى سَلاَطِيننَا فَنَقُولُ لَهُمْ بِخِلاَفِ مَا نَتَكَلَّمُ إِذَا خَرَجْنَا مِنْ عِنْدِهِمْ . قَالَ : كُنَّا نَعُدُّ هَذَا نِفَاقاً عَلَى عَهْدِ رسُولِ الله — صلى الله عليه وسلم — . رواه البخاري .

 

1541 – Передают со слов Мухаммада бин Зайда, что (однажды) люди сказали его деду, ‘Абдуллаху бин ‘Умару, да будет доволен Аллах ими обоими:

«Поистине, когда мы входим к нашим правителям, то говорим им не то, что говорим, когда выходим от них», – (на что) он сказал: «При жизни посланника Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, мы считали подобное лицемерием!» 

Этот хадис передал аль-Бухари (7178).

 

 

 

 

 

 

شرح الحديث من دليل الفالحـــين

 

( وعن محمد بن زيد) بن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، المدني الحافظ ثقة من أوساط التابعين ( أن ناساً قالوا لجده عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما إنا ندخل على سلاطيننا) أي: ذوي السلطنة والولاية علينا، أعم من أن يكون خليفة ومن دونه، والمراد الجنس بدليل قوله ( فنقول لهم بخلاف ما نتكلم إذا خرجنا من عندهم) أي: بأن نثني عليهم بحضورهم، ونذمهم إذا خرجنا ( قال كنا نعد هذا نفاقاً) أي: من نفاق العمل، أو من أعمال المنافقين، إذ الصدق في الحضرة والغيبة، شأن المؤمنين الصادقين ( على عهد رسول الله — صلى الله عليه وسلم -) أي: زمنه ( رواه البخاري) «فائدة» ذكرها الشيخ تاج الدين السبكي في الطبقات الكبرى، قال: مصطلح الدول أن السلطان من ملك إقليمين فأكثر، فإن لم يملك إلا إقليماً واحداً سمي بالملك، وإذا اقتصر على مدينة واحدة لم يسم بالملك ولا بالسلطان.
بل بأمير البلد، وصاحبها، ومن شرط السلطان، ألا يكون فوق يده يد، وكذا الملك اهـ.
وهذا اصطلاح حادث فلا ينافي ما تقدم قبله.
باب تحريم الكذب بفتح فكسر هو الإِخبار عن الشيء، بخلاف ما هو عليه، ويأثم المخبر إذا علم بذلك، ثم إن علم الضرر فيه، كأن من الكبائر، وإلا فمن الصغائر، وإن كانت فيه مصلحة تقاوم ذلك الضرر، صار مندوباً تارة، وواجباً أخرى.
كما سيأتي في باب بيان ما يجوز منه قال الله تعالى: ( ولا تقف ما ليس لك به علم) .
وقال تعالى: ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) تقدم ما يتعلق بهما قريباً.

 

 

Задать вопрос / Добавить комментарий

Комментарии (последние раньше)
  1. Пока что нет комментариев.
  1. Пока что нет уведомлений.